جمعية غزي دستك والهلال الأحمر التركي تستجيب لمناشدة عائلة فقيرة

ساهمت جمعية غزي دستك بتمويل من الهلال الأحمر التركي لترميم منزل المواطن (ع.ع) الذي يعيش في منزل متهالك لا يصلح للسكن الآدمي في قطاع غزة يفتقر لأبسط مقومات الحياة فلا كهرباء ولا مرافق صحية يعيش فيه مع اسرته المكونة من 11 فرداً لأكثر من 5 أعوام. حيث تعاني زوجته من صداع مزمن بسبب ارتفاع الضغط لديها كما تعاني احد اطفاله من صعوبة في التنفس بشكل مستمر.

 

استجابت جمعية غزي دستك والهلال الأحمر التركي لمناشدة العائلة الفقيرة من خلال ترميم منزلهم بالكامل وصيانة البنية التحتية له بمبلغ (10400$). وذلك يأتي ضمن مشروع السكن اللائق التي تقدمه جمعية غزي دستك لاغاثة الأسر الفقيرة في قطاع غزة المحاصر للعام الرابع عشر على التوالي.

 

ويذكر أن القطاع يعيش في حصار اسرائيلي لأكثر من 14 عاماً مما زاد نسبة الفقر بين المواطنين بنسبة 54% واعتماد أكثر من 86% من العائلات على المساعدات الخارجية.


غزة لن يتوقف النبض